يؤيد 79% من المهنيين في قطاع البناء بالخليج فرض ضوابط أشد على استيراد منتجات الفولاذ

يؤيد 79% من المهنيين في قطاع البناء بالخليج فرض ضوابط أشد على استيراد منتجات الفولاذ

نصف عمال قطاع الإنشاءات أبلغوا عن تزوير في منتجات الفولاذ


الاقتصادي – بيان صحفي:

كشفت دراسة صادرة عن “اتحاد مصنّعي الفولاذ لمكافحة التقليد”، أن أكثر من 53% من العاملين في قطاع الإنشاءات أبلغوا عن حالات تزوير لمنتجات الفولاذ ضمن إحدى مراحل العمل في هذا القطاع.

وتأسس الاتحاد في 2015، ويضم 18 من أبرز منتجي الفولاذ حول العالم، وتندرج الدراسة ضمن الجهود التي يبذلها الاتحاد بهدف تعزيز التوعية وتحديد الحلول للوقوف في وجه ظاهرة تقليد منتجات الفولاذ في المنطقة.

وتشير إحصائيات سوقية إلى أن إجمالي حجم منتجات الأنابيب في سوق منطقة الشرق الأوسط بلغ العام الماضي، حوالي 2.967.176 طناً.

في حين، كشفت الدراسة أن 79% من المهنيين في قطاع البناء بالخليج يؤيدون فرض ضوابط أشد على استيراد منتجات الفولاذ من أسواق محددة، وذلك رغم فرض السياسات الحكومية، ومنها قانون السلامة والحرائق في الإمارات، مستويات عالية للمواد المستخدمة في المباني والمنشآت.

ووجاء إطلاق الدراسة على هامش اجتماع العاملين في القطاع، حيث شملت استطلاع آراء ورؤى ما يزيد عن 70 مقاول واستشاري ومورد للمنتجات من كافة دول “مجلس التعاون الخليجي”.

وذكر الرئيس التجاري لشركة “إنتربايب” الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا أندري بورتسيف، أن استخدام منتجات الفولاذ المقلد يستمر في فرض المزيد من التحديات والمخاطر التي تهدد كافة المجالات وخصوصاً المنشآت النفطية وخطوط أنابيب النفط والمصافي وغيرها.

وأكد المدير العام لشركة “فارلوريك” الشرق الأوسط بيرتراند روتالير، ضرورة تسليط الضوء على خطر استخدام المواد المقلّدة، مشيراً إلى أهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص للسيطرة على تجارة الفولاذ المقلّد.

تنويه: الاقتصادي غير مسؤول عن محتوى البيانات الصحفية، علماً أنه تحققنا من صدور هذه البيانات عن الشركات أو وكلائها الإعلاميين.

أضف تعليقك

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر COMMAND أو CTRL