يبحث الأثرياء دائماً عن الصفقة التي تحقق لهم الأفضل

يبحث الأثرياء دائماً عن الصفقة التي تحقق لهم الأفضل

عادات مالية بسيطة تضعك على طريق الثراء


الاقتصادي – خاص:

تختلف الأسباب التي تقف خلف تحقيق الثروات الكبيرة، ولا يمكن حصرها، لكن يمكن الأخذ ببعضها حتى يصبح الطريق إلى الثروة معبداً، فالأثرياء لا يحققون الأرباح فقط لدخولهم في استثمارات كبيرة، ولا بسبب الصفقات الرابحة وحدها، أو نتيجة تجنبهم الكثير من الأخطاء المالية، وإنما هناك العديد من العادات المالية البسيطة التي تعد بمثابة خطوات أساسية على طريق الثراء.

ربما يكون الميراث الكبير والعمل عالي الأجر من الأسباب الأساسية التي تقف خلف ثروة العديد من الناس، إلا أن هناك أشياء بسيطة بمتناول الكثيرين يمكن أن تساعد في تحقيق الثروة، وعرض مقال نشرته مجلة “فوربس” في 2014، أهم العادات المالية البسيطة التي تلعب دوراً أساسياً في بناء الثروة، ومن أهم هذه العادات:

حدد ماذا ستفعل بأموالك

يتمثل ذلك بأن تعرف ما ستفعله لك أموالك، ومن ثم تحقق الأهداف التي تريدها، ويشير الخبراء الماليون إلى أهمية وضع خطة ادخار طويلة الأمد لبناء المستقبل المالي بشكلٍ صحيح، ومن خلالها تحدد الأهداف المراد تحقيقها وتقسم على المدى الزمني، كأن تخصص ستة أشهر لادخار الأموال الخاصة بصندوق الطوارئ، أو الادخار لحدث مالي كبير كشراء منزل، أو سيارة.

التفكير والعيش على طريقة الأثرياء

يتخيل الكثيرون أن صورة الثري مقترنة بالقصور الكبيرة ومختلف مظاهر الترفيه، بيد أن الحقيقة خلاف ذلك، فالكثير من الأثرياء لا يعيشون ضمن وسائلهم، ويتخلون عن الكثير من مظاهر الترفيه، كما يكون لديهم ميل أكبر للادخار، و يشير الدكتور توماس ستانلي في كتاب “The Millionaire Next Door”، وفق استقصاءاتٍ ودراساتٍ قام بها، إلى أن السر الكامن وراء معظم أثرياء الولايات المتحدة الأميركية يتمثل بالعمل الدؤوب والعيش بحدود ما يملكون من وسائل أي بحجم إنفاق محدد، إضافة إلى تحمل مشاق العمل.

معرفة النفقات مقابل الدخل

يمتلك الكثير من الناس الرغبة بالادخار، لكن في حال عدم وجود معرفة كاملة بحجم النفقات وما يقابلها من المدخرات والدخل، لا يمكن تكريس المال بشكلٍ دقيق لتحقيق الأهداف المحددة، وأشارت “فوربس” إلى وجود تطبيق يدعى Learn Vest يستخدم في الآيفون والآيباد، ويساعد في تنظيم الميزانية وتحديد الأهداف، ويقدم مقالات مشورة كاملة.

الادخار المبكر للتقاعد

فالتفكير بالادخار للتقاعد أمر مهم وسيأتي وإن تأخر توقيته، لذا يكون من الأفضل البدء به مبكراً، مثلاً من عمر 30 عاماً، ليصل الشخص إلى سن التقاعد ولديه مبلغٌ كبيرٌ من المال المدخر، بدلاً من أن يبدأ الادخار في وقت قصير، فلا يدخر سوى القليل من المال.

معرفة عادات الأثرياء جزءٌ من الطريق إلى الثروة

تساعد معرفة عادات الأثرياء في بناء الثروة، من خلال تقمصها والاقتداء بها، وهي أيضاً في معظمها عاداتٌ بسيطة ويمكن اتباعها، وأهم تلك العادات:

– التخلص من كامل الديون

إن التخلص من الديون مفتاح مهم لبناء الثروة، ويلتزم الأثرياء بهذه العادة، و أكد ذلك اللقاء الذي أجرته مجلة “فوربس” مع 400 شخص هم الأكثر ثراءً في أميركا الشمالية، إذ أجمع 75% منهم أن التخلص السريع من الديون من أساسيات بناء الثروة.

– تحديد الأهداف

وهو من العادات التي لا يغفلها الأثرياء، فالناس ذوي الأهداف ينجحون، حيث تنظم الأهداف الخطط الموضوعة في سبيل تحقيقها، وتؤكد ذلك صاحبة شركة “ماري كاي” الأميركية لمستحضرات التجميل ماري كاي آش، إذ تقول إن تحديد الأهداف والأغراض التي يصبو إليها المرء هي أساس النجاح

– يحبون ما يفعلون

ستقدم أقصى ما تستطيع كما ستنجح بعملك عندما تقتنع به، و من الأشياء التي تميز الأثرياء حبهم لعملهم، وقال ستيف جوبز في خطابٍ له خلال 2005: “عملك هو لملء جزء كبير من حياتك، والطريقة الوحيدة لتكون راضٍ حقاً هو أن تفعل ما تعتقد أنه عمل عظيم، والطريقة الوحيدة للقيام بعمل عظيم هو أن تحب ما تفعله”.

المحاولة الدائمة للحصول على أفضل صفقة

يبحث الأثرياء دائماً عن الصفقة  التي تحقق لهم الأفضل، وهو ما يمكن القيام بها لتحقق النقلة النوعية في بناء مستقبلك المالي، وتأسيس ثروتك.

أضف تعليقك

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر COMMAND أو CTRL