ديراني: على صُنّاع السياسات وقادة الأعمال التعاون على فهم حالة بيئة الريادة على نحوٍ أفضل

ديراني: على صُنّاع السياسات وقادة الأعمال التعاون على فهم حالة بيئة الريادة على نحوٍ أفضل

ديراني: على رواد الأعمال تقييم دوافع بدء المشروعات الجديدة


الاقتصادي – خاص:

الطاقة والإنشاءات ركيزتان أساسيّتان في تطوّر المدن الحديثة ونموّها. وبذلك، كان من الضروري أن يتّجه رواد الأعمال المبدعون صوب هذين المجالين، لاسيّما مع تطوّر الإنسان ومعيشته. واحتلت السعودية المرتبة الأولى في حجم عقود الطاقة والإنشاءات التي تم إبرامها بين 2004 و2014، في دول مجلس تعاون دول الخليج العربي. 

وبهذا الصدد، التقى “الاقتصادي.كوم” عبدالله ديراني، المتخصص في مجالي الطاقة والإنشاءات، للاستفادة من تجربته المميّزة والمُلهِمة.

هل يمكن أن تخبرنا المزيد عن نفسك وعن عملك ومنظمتك؟

أتولى حالياً منصب مدير المبيعات وتطوير الأعمال في “شركة فلور” بمدينة الخُبر، المملكة العربية السعودية. وأنا مسؤولٌ عن أنشطة تطوير أعمال الشركة، التي تركز على صناعة النفط والغاز في السعودية والبحرين.

و”شركة فلور” هي شركة عالمية تعمل في مجال الهندسة والإنشاءات، وتقوم بتصميم وبناء بعض أكثر المشروعات تعقيداً في العالم. وتوفّر حلولاً مبتكرة لعملائها في مجالات الهندسة، والتوريد، والتصنيع، والبناء، والصيانة، وإدارة المشروعات على أساسٍ عالمي. وقدمت “فلور” خدماتها للعملاء لأكثر من قرنٍ من الزمان في قطاعات الطاقة، والكيماويات، والقطاعات الحكومية، والصناعة، والبُنى التحتية، والتعدين، وسوق الطاقة. وتحتل الشركة المرتبة 136 على قائمة “فورتشن 500″، وتضم 40 ألف موظفٍ حول العالم، وبلغت إيراداتها 21.5 مليار دولار عام 2014.

وخلال السنوات التي قضيتها في “شركة فلور”، توليت عدداً من المهمّات في مواقع مختلفةٍ من العالم، من بينها الولايات المتحدة الأميركية، والعديد من دول الشرق الأوسط. وتمتد خبرتي على مجالات المبيعات والعمليات في صناعات الهندسة والإنشاءات.

أما بالنسبة لخلفيتي العلمية، فأنا أحمل إجازةً في الهندسة المدنية وماجستيراً في إدارة الإنشاءات من “جامعة نبراسكا لينكولن”. إضافةً إلى أنني حاصلٌ على شهادة محترف إدارة مشروعات، وخرّيج برنامج القادة الجدد في “مدرسة هارفارد للأعمال”.

هل يمكن أن تشارك قراءنا أحد التحديات التي استطعت تجاوزها خلال مسيرتك المهنية؟

عندما تكون خرّيجاً شاباً وتبدأ التقدّم في مسيرتك المهنية، فإنك تواجه دائماً التحديات في تحديد الخطوات التالية التي ينبغي اتخاذها فيما يخص الأهداف والمهمات. فأنا لدي خلفية في مجال الإنشاءات، حيث أننا نقيم مشروعاتٍ في جميع أنحاء العالم، ويمكن أن تكون مهمتك التالية في مكانٍ لم تفكر حتى في زيارته للسياحة. وقد يكون هذا عائقاً بالنسبة لبعض الناس، لكن بالنسبي لي، كان دائماً يشكّل تحدياً وفرصة. فهو فرصةٌ للاطلاع على ثقافةٍ وبيئة عملٍ جديدة، وأن يخطو المرء خطوة خارج منطقة الارتياح. وبينما تتقدم في مسيرتك المهنية فإنك ترغب دائماً في إيجاد التوازن الصحيح بين عملك ومكان وجودك وعائلتك من أجل اتخاذ القرار الصحيح بشأن الاتجاه الذي تريد أن تسير مهنتك نحوه.

ما الذي تفتقده بيئة ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط برأيك؟

تعتبر بيئة ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط أحد الموضوعات الرئيسية التي ينبغي مناقشتها، إذ أن ريادة الأعمال هي أحد القطاعات الرئيسية التي سوف تتيح الفرصة أمام توفير الوظائف خلال العقد القادم. ويجب على صُنّاع السياسات وقادة الأعمال أن يتعاونوا على فهم حالة بيئة ريادة الأعمال على نحوٍ أفضل من أجل تطوير نظامٍ بيئي سليم.

ومن بين العناصر التي ينبغي تقييمها، على سبيل المثال: الهيكل التنظيمي، وخيارات التمويل، والتعليم الرسمي. وسوف يحتاج جميع أصحاب المصلحة في بيئة ريادة الأعمال إلى وضع مبادراتٍ رئيسية كي يتم اعتمادها لتحسين بيئة ريادة الأعمال. ويمكن أن تتضمن هذه المبادرات وضع برامج حكومية لدعم رواد الأعمال، وتوفير منصة تدعم الارتباط مع رواد الأعمال الناجحين في المناطق الأخرى، والعمل مع الحكومات والجامعات لتحسين وعي ريادة الأعمال.

ما النصيحة التي تقدمها لرواد الأعمال الشباب الذين هم بصدد تأسيس شركاتهم الخاصة؟

إن ريادة الأعمال مجالٌ رائع، وينبغي على رواد الأعمال تقييم دوافع بدء المشروعات الجديدة التي تتضمن تلبية الحاجات الأساسية، وتلبية الطلب الحالي أو خلق طلبٍ جديد عن طريق الأفكار المبتكرة. ومن النصائح البسيطة التي أقولها لرواد الأعمال الشباب أن يشجعوا الأفكار الجديدة، وأن يسعوا للحصول على النصيحة من رواد الأعمال الناجحين سواء المحليين أو العالميين، وأن يستثمروا الخصوصية المحلية ويستفيدوا من الموارد المحلية الفريدة.

تم نشر هذه المقابلة بالتعاون مع منظمة القيادات العربية الشابة في الإمارات العربية المتحدة
شعار-القيادات-العربية-الشابة

أضف تعليقك

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر COMMAND أو CTRL