الرئيس التنفيذي لـ”شركة إعمار المدينة الاقتصادية” منذ يناير (كانون الثاني) 2008، التي تتولى إنجاز مشروع “مدينة الملك عبدالله الاقتصادية”.

شغل الرشيد سابقاً منصب وكيل المحافظ والمسؤول عن المدن الاقتصادية في “الهيئة العامة للاستثمار” بالمملكة العربية السعودية. وتولى الرشيد من منصبه مسؤولية الإشراف على إطلاق المدن الاقتصادية الأربعة في المملكة، وبقيمة تطويرية تجاوزت 200 مليار ريال سعودي (60 مليار دولار).

وقبل توليه منصب وكيل المحافظ لشؤون المدن الاقتصادية، عمل الرشيد من خلال منصبه كمدير عام للمالية والتخطيط الاستراتيجي في “الهيئة العامة للاستثمار”، على إنشاء عدة صناديق استثمارية خاصة تدار من قبل القطاع الخاص وتهدف إلى توجيه الاستثمارات إلى قطاعات محددة بقيمة إجمالية تتجاوز 6.3 مليار ريال سعودي (1.7 مليار دولار).

وقبل أنضمامه للهيئة، عمل الرشيد ضمن عدة مجالات في شركة “أرامكو السعودية”، أكسبته خبرات واسعة في مجال الاستثمارات، وتمويل المشاريع، وإدارة السيولة.

حاصل على ماجستير في إدارة الأعمال من “جامعة ستانفورد” الأمريكية، وبكالوريوس في إدارة الأعمال من “جامعة واشنطن” في سانت لويس.